Uayvxgjlq2wa0tbkai3g

نادي الصفوة مع سائد يونس

لقاءات مباشرة أونلاين . جروب VIP حصري . مجتمع إيجابي متميز

  اشترك الآن

ما هو نادي الصفوة مع سائد يونس؟


نادي الصفوة مع سائد يونس هو مجتمع حصري أونلاين مخصص للأشخاص الطموحين الذين يريدون تطوير أنفسهم، تسريع نجاحهم، والتأثير في الأشخاص والعالم من حولهم.. ليحققوا كل أحلامهم ويستمتعوا بعيش رسالتهم الحقيقية في الحياة.

نؤمن في نادي الصفوة أن النجاح الحقيقي لا يأتي إلى لمن يستحقه ويسعى من أجله، وأن أسرع وأسهل طريق للنجاح هو أن تتعلم من الناجحين، وأن أسرع طريقة لتحقيق أي هدف لديك -مهما كان كبيراً- هي أن تتعلم من الذين سبقوك إلى تحقيق ذلك الهدف؛ فتعمل ما عملوا وتتجنب أخطاءهم لتضاعف سرعة نجاحك أضعافاً كثيرة.

من هنا جاءت فكرة نادي الصفوة.. أول وأقوى مجتمع عربي تنموي إيجابي على الإنترنت. ستجد في نادي الصفوة مجموعة إيجابية داعمة من الأشخاص الطموحين الذين يجتمعون بشكل منتظم كل شهر لتشجيع بعضهم البعض ولمشاركة أفضل الأفكار والخبرات وأسرار النجاح، لكي يتعلموا من بعضهم ويزدادوا نجاحاً كل في مجاله وأهدافه.


انضمامك إلى نادي الصفوة هو أفضل استثمار يمكنك أن تقدمه لنفسك، وسيتيح لك الدخول إلى عالم جديد ومميز من المعرفة والتنمية والنجاح. مقابل 190 دولار في السنة ستحصل على 12 تدريب شهري مباشر أونلاين مع سائد يونس تتناول أهم موضوعات تطوير الذات واستراتيجيات النجاح.

بالإضافة إلى ذلك، ستتمكن من الاحتفاظ بمكتبة تسجيلات اللقاءت التدريبية المباشرة في حسابك داخل ركن المشتركين على موقع أكاديمية سائد يونس، لتعود إلى في أي وقت متى شئت ومن أي مكان.

ليس ذلك فحسب، ولكن أيضاً ستُتاح لك فرصة الاشتراك في جروب فيسبوك مغلق وخاص بأعضاء نادي الصفوة لمشاركة الخبرات والتجارب وطرح الأسئلة والاستفسارات والتواصل المباشر مع م. سائد يونس.

هذا ما ستحصل عليه عند انضمامك إلى نادي الصفوة:

* كل شهر تدريب مباشر (لايف) عبر الإنترنت مع سائد يونس.

* اشتراك في جروب الفيسبوك المغلق الخاص بأعضاء نادي الصفوة.

* هدية الشهر الأول: دورة قوانين العقل الناجح (قيمتها 99 دولار) وستحصل عليها فور انضمامك إلى نادي الصفوة مباشرة.

* هدية الشهر الثاني: التسجيل الصوتي للمقابلة الخاصة والحصرية لسائد يونس مع الدكتور طلال أبو غزالة الذي يعتبر واحد من أنجح الشخصيات العربية في العالم كله.

* مواد تدريبية وهدايا إضافية حصرية سيُعلن عنها بشكل مستمر فقط وحصرياً لأعضاء النادي

طريقة الاشتراك:

* يمكنك الانضمام إلى مجموعة نادي الصفوة بالضغط على زر اشترك الآن في هذه الصفحة.

* في الوقت الحالي الدفع متاح فقط من خلال الموقع الإلكتروني باستخدام البطاقة الائتمانية.

* قيمة الاشتراك هي 190 دولار أمريكي في السنة ويمكنك إلغاء اشتراكك في أي وقت تريد.

المدرب


م. سائد يونس
م. سائد يونس

⋆ سائد يونس هو مدرب ومتحدث وكاتب في ريادة الآمال والأعمال وتنمية المهارات الذاتية، معتمد من عدة جهات ومنظمات عربية ودولية.

⋆ يثق به مئات الآلاف من الأشخاص الواعين والمثقفين حول العالم وقد حصدت فيديوهاته أكثر من مئة وخمسين مليون دقيقة مشاهدة خلال آخر سنتين.

⋆ يتابعه أكثر من مليون وربع المليون شخص عبر المنصات الإلكترونية المختلفة وبالأخص قناته في اليوتيوب (قناة سائد يونس) حيث يشارك فيها فيديوهات متنوعة في مواضيع تطوير الذات وريادة الآمال والأعمال.

⋆ مؤسس أكاديمية سائد يونس أونلاين (riyadah.org)، ومؤلف كتاب: كيف تنجح قبل أن تبدأ؟.

⋆ مدرب معتمد في ريادة الأعمال وبرامج التمكين الاقتصادي من مؤسسة فريدريش ناومان الدولية.

⋆ خبير مبيعات معتمد من الجمعية الدولية لتطوير الأداء والأفراد، واستشاري ريادة الآمال والأعمال.

⋆ مقدم بودكاست ريادي من بلادي.


ستحصل أيضاً على



دورة قوانين العقل الناجح
تعلّمها .. فعّلها .. استمتع بنتائجها المذهلة
م. سائد يونس
$99

السعر الأصلي: $99


حصرياً ولأول مرة: مقابلة م. سائد يونس مع الدكتور طلال أبو غزالة

(غير منشورة حتى الآن)

 

مرحباً، أنا سائد

على مدار السنوات السبع الماضية استفاد أكثر من أربعين ألف شخص بشكل مباشر من دوراتي التدريبية، واستطعت بفضل الله وتوفيقه إيصال رسالتي وأفكاري إلى ملايين الأشخاص الطموحين حول العالم، وهذا العدد يزداد يومياً بشكل متصاعد يفوق أي شيء حلمت به في السابق.

.

واليوم أستمتع بفعل ما أحب وبالسفر إلى أجمل بقاع الأرض وقضاء أمتع الأوقات مع زوجتي وأطفالي.

.

لكنني لم أكن دوماً هكذا…

.

منذ زمن ليس ببعيد كنت أشعر بالضياع والحيرة في معظم جوانب حياتي، وكنت أعاني من تقلبات رهيبة في المزاج والطاقة والحماس، مما كان ينعكس بشكل سلبي على حياتي بكاملها وتقديري لذاتي وثقتي بنفسي. علاوة على ذلك، كنت أدخن أكثر من باكيتين سجائر (40 سيجارة) يومياً وصحتي وثقتي في تدهور مستمر..

.

كنت أرى زملائي يتقدمون باستمرار وأنا واقف في مكاني، وهذا كان يزيد شعوري بأن من حولي أفضل مني، وفي نفس الوقت كان يُضخّم شعوري بالضعف والانهزام والألم الداخلي، إلى أن وصلت إلى مرحلة صرت أكره فيها نفسي، وحتى أنني كنت لا أطيق النظر إلى ذاتي في المرآة.

.

أذكر جيداً اللحظة التي وصلت فيها إلى القاع وانقلب فيها كل شيء بالنسبة لي 180 درجة، وهي اللحظة التي قررت أن أغير حياتي بالكامل، وأخذت العهد على نفسي أنني لن أبقى كما أنا بعد ذلك اليوم. كانت ليلة 14 شباط فبراير قبل سنوات مضت، وهي ذات ليلة عيد الحب، وعندها فكرت أنني قبل أن أتمكن من أن أحب أي إنسان آخر بحق، يجب أن أحب نفسي أولاً وأقدرها وأعتني بها جيدأً.

.

في تلك الليلة تركت التدخين بلا رجعة، وبدأت رحلة التطوير والتعلم والبحث عن أفضل الطرق والأساليب لأطور نفسي وأحقق أهدافي التي أحلم بها، وبدأت أتعمق أكثر وأكثر في الوعي والدافعية و فلسفة النجاح وأقرأ قصص الناجحين وسيرهم الذاتية، على أمل أن أكتسب شيئاً من طاقتهم وأفكارهم وأنال نصيباً من نجاحهم يوماً ما.

.

على الرغم من أن الرحلة كانت ممتعة وشيقة بالنسبة لي، إلا أنها لم تكن سهلة على الإطلاق.. فقد ممرت بكثير من المطبات والعقبات التي جعلتني في كثير من الأحيان أفكر بالاستسلام والتراجع، ولكن شيئاً ما في داخلي كان يدفعني للمضي قُدماً إلى الأمام بعزيمة وإصرار.. ولعل أصعب ما مررت به خلال رحلتي هي الحيرة والضياع والتخبط الذي كنت أشعر به لعدم وجود دليل واضح يرشدني ولا خطة أستند إليها لأعرف طريقي.

.

أعلم جيداً ماذا يعني أن تكون طموحاً وفي نفس الوقت محتاراً ومترددأ، تأكلك الحيرة والتردد يومياً وأنت ترى أيامك تمضي أمامك دون أن تحقق فيها أي شيء يذكر.

.

وأعلم جيداً ماذا يعني أن تُحلّق بأحلامك بعيداً ثم تعود لتصطدم بالواقع المرير.. تجد نفسك تركز على الفرق الكبير بين أحلامك وواقعك، فتزداد إحباطاً ويأساً وتردداً.

.

واليوم، بعد كل هذه السنوات، وآلاف الساعات التي قضيتها في البحث والقراءة والاطلاع، ومقابلة الأشخاص الناجحين في شتى المجالات، أقول لك وبكل ثقة: أسرع وأسهل طريق للنجاح هو أن تتعلم من الناجحين، وأسرع طريقة لتحقيق أي هدف لديك -مهما كان كبيراً- هي أن تتعلم من الذين سبقوك إلى تحقيق ذلك الهدف؛ فتعمل ما عملوا وتتجنب أخطاءهم لتضاعف سرعة نجاحك أضعافاً كثيرة.

.

صديقي العزيز، الحياة قصيرة ولا يوجد لدينا الكثير من الوقت لنضيعه في ارتكاب الأخطاء التي ارتكبها غيرنا قبلنا.. أليس من الأجدر بنا أن نتعلم من أخطائهم لنتجنبها ونصل إلى أهدافنا بسرعة أكبر وثقة أعلى ومتعة أكبر أكبر؟

.

نعم، وبكل تأكيد.

.

المشكلة هي أنك لا تجد دوماً من يساندك ويقف إلى جانبك ليرشدك، وإن وجدت فقد لا يكون صاحب خبرة كافية أو نجاح واضح ليفيدك ويعينك في رحلتك وفي تحقيق أحلامك..

.

تخيل لو أن هناك مجموعة إيجابية داعمة من الأشخاص الطموحين يجتمعون بشكل منتظم لتشجيع بعضهم البعض ولمشاركة أفضل الأفكار والخبرات وأسرار النجاح، حتى يتعلموا من بعضهم ويزدادوا نجاحاً كل في مجاله وأهدافه.. هذا كان واحداً من أحلامي التي طالما حلمت بها، بحثت عنها كثيراً ولكن لم أجد أي مجموعة داعمة حقيقية، ولذلك قررت أن أعمل أنا واحدة!

.

ومن هنا جاءت فكرة نادي الصفوة.. أول وأقوى مجتمع عربي تنموي إيجابي على الإنترنت.

.

أرحب بك معنا،

وأتطلع إلى رؤيتك قريباً في اللقاء المباشر القادم لأعضاء نادي الصفوة :)

ابدأ الآن



أسئلة متكررة


ما هي وسائل الدفع المتاحة؟

يمكنك الدفع من خلال البطاقة الائتمانية من خلال المنصة التعليمية الآمنة والموثوقة 100% لأكاديمية سائد يونس وأنت مطمئن ومرتاح البال أن جميع بياناتك يتم التعامل معها بأمان وسرية.

كيف يمكنني متابعة البرنامج التدريبي؟

يمكنك متابعة هذا البرنامج التدريبي من داخل حسابك في أكاديمية سائد يونس باستخدام أجهزة الكمبيوتر أو اللابتوب أو الأجهزة اللوحية مثل التاب أو الآي باد وحتى يمكنك ذلك باستخدام هاتفك الذكي من أي مكان في العالم وفي الوقت الذي يناسبك.

مالذي يميز هذا البرنامج عن غيره؟

يتميز نادي الصفوة مع سائد يونس بأنه برنامج جديد ومتكامل باللغة العربية وهو البرنامج الأول والوحيد من نوعه في العالم ولا يوجد أي شبيه له في سوق التدريب. هذا البرنامج هو نقلة نوعية في عالم التدريب الاحترافي.

هل توجد سياسية لإرجاع المال؟

لا يمكن استرداد المبالغ المدفوعة ولكن يمكنك إلغاء اشتراكك في أي وقت بإرسال إيميل إلى فريق الدعم الفني [email protected]

هل توجد لديك أية استفسارات إضافية؟ نرحب بتواصلك معنا على إيميل الدعم الفني

[email protected]